حتى لا تتعرض عضويتك للايقاف .. / يمنع منعاً باتاً تبادل أي وسائل للتواصل تحت أي مسمى ، أو الدعوه لمواقع أخرى ..،، [ الإخوة الأعضاء الذين لايستطيعون تسجيل دخولهم بعضوياتهم القديمة أتمنى منهم مراسلتي لإسترجاع عضوياتهم ،،، بــشــآر ] |

 ننتظر تسجيلك هـنـا



آخر 10 مشاركات
أكتب مآيجول في ببآلك ولو بكلمه : (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9829 - المشاهدات : 373762 - الوقت: 12:20 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          رسائل الى شخص...لايعرفه سواك.... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2062 - المشاهدات : 47867 - الوقت: 12:07 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          ஓ☻شَـَ.خُ.ـَََـَـَصٌ♦مَـَـَآْ☻ஓ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5978 - المشاهدات : 141904 - الوقت: 12:06 AM - التاريخ: 10-18-2018)           »          ثِـرثَـرة،ـ [ آلوآآوُ ] تـخششع‘ هنٍـٍـآآ ~ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4296 - المشاهدات : 113782 - الوقت: 11:56 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          سجل حظورك بـ إسم أحد الأعضاء . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10093 - المشاهدات : 311262 - الوقت: 11:53 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          سجل حضورك بتحيه الاسلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1123 - المشاهدات : 14328 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          مدونه جمـآاعيه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1060 - المشاهدات : 29302 - الوقت: 08:38 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          ♥♥♥[ اهدي بيت شعر للي بعدك]♥♥♥ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1033 - المشاهدات : 45591 - الوقت: 08:36 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          بيت شعر يحكي عن احاسيسك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4937 - المشاهدات : 233272 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 10-17-2018)           »          ضع بصمتك مدونة اسلامية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3608 - المشاهدات : 112665 - الوقت: 08:24 PM - التاريخ: 10-17-2018)


العودة   منتديات شباب اليمن > .. •»|[₪ .. المنتديـات الـ ع ــامة .. ₪ ]|«• .. > ~ .. الخيمة الرمضانية .. ~

Like Tree1Likes
  • 1 Post By بــشــآر

إضافة رد
#1  
قديم 05-08-2018, 07:39 PM
بــشــآر غير متواجد حالياً
 
 عضويتي » 8702
 تسجيلي » Aug 2015
 آخر حضور » اليوم (01:01 AM)
مشآركاتي » 15,754
 نقآطي » 868072
 معدل التقييم » بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر بــشــآر
دولتي » دولتي الحبيبه Yemen
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 
Icon7 شهر رمضان | تعريف الصيام | حكم الصيام | فضل الصيام " واحة التميز "



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

شهر رمضان

رمضان شهر القرآن والبر والإحسان: شهر رمضان المبارك هو الشهر التاسع من الأشهر القمرية ( أشهر السنة الهجرية ).
عدد أيام الأشهر القمرية 29 أو 30 يوماً. يثبت شهر رمضان المبارك برؤية الهلال في نهاية شهر شعبان.. قال عليه الصلاة
والسلام " احصوا هلال شعبان لرمضان "... أي ترقبوا هلال شعبان لمعرفة ثبوت شهر رمضان. رمضان شهر كله خير .
قال سبحانه وتعالى: ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والقرآن فمن شهد منكم الشهر
فليصمه ). أي أنه في شهر رمضان المبارك أنزل القرآن الكريم ليهدي الناس ويدلهم على طريق الخير فعلى من يشهد
( يحضر ) شهر رمضان أن يصومه. للصائم في شهر رمضان ثواب كبير. فمن صامه لأنه يؤمن بالله ويتقي ويطيع الله
سامحه الله وغفر له ما تقدم من ذنبه، فهذا شهر أوله رحمة وأوسطه غفران من الله وفي نهاية هذا الشهر وعد الله الصائمين
المتقين بالتحرير من نار جهنم ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة ، وآخره عتق
من النار " (عتق أي تحرير).
قال الله تعالى : } كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم { أي فرض الصيام عليكم أيها المسلمون كما فرض
على الأمم السابقة من اليهود والمسيحين كما جاء في التوراة والإنجيل .

تعريف الصيام

الصوم لغة : الإمساك . وشرعاً : الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس بالنية .

حكم الصيام

أجمعت الأمة على أن صوم شهر رمضان فرض ، والدليل من الكتاب قول الله تعالى: } يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام
كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون { . ومن السنة قول الرسول صلى الله عليه وسلم: " بني الإسلام على خمس:
وذكر منها صوم رمضان ،رواه البخاري. ومن أفطر شيئاً من رمضان بغير عذر فقد أتى كبيرة عظيمة، قال النبي صلى الله عليه
وسلم في الرؤيا التي رآها: " حتى إذا كنت في سواء الجبل إذا بأصوات شديدة، قلت: ما هذه الأصوات؟ قالوا: هذا عواء
أهل النار، ثم انطلق بي، فإذا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشققة أشداقهم، تسيل أشداقهم دما، قال: قلت: من هؤلاء؟
قال: الذين يفطرون قبل تحلّة صومهم، أي قبل الإفطار <صحيح الترغيب1\420 >.
قال الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى: وعند المؤمنين مقرر أن من ترك صوم رمضان من غير عذر أنه شرّ من الزاني ومدمن
الخمر بل يشكّون في إسلامه، ويظنون به الزندقة والانحلال. وقال شيخ الإسلام رحمه الله: إذا أفطر في رمضان مستحلاً
لذلك وهو عالم بتحريمه استحلالاً له وجب قتله، وإن كان فاسقاً عوقب عن فطره في رمضان. <مجموع الفتاوي25\265>.

فضل الصيام

فضل الصيام عظيم ومما ورد في ذلك من الأحاديث الصحيحة: أن الصيام قد اختصه الله لنفسه وأنه يجزي به فيضاعف أجر
صاحبه بلا حساب لحديث: " إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" <البخاري فتح 1904>.
وأن الصوم لا عِدل له <النسائي4\165>. وأن دعوة الصائم لا تُرد <السلسلة الصحيحة 1797>. وأن الصيام يشفع للعبد يوم
القيامة يقول: " أي ربّ منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه" رواه أحمد2\174. وأن "خلوف فم الصائم أطيب عند الله
من ريح المسك" رواه مسلم2\807. وأن " الصوم جُنة وحصن حصين من النار" رواه أحمد5\391. وأنّ في الجنة
باباً "يُقال له الريان يدخل منه الصائمون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أُغلق فلم يدخل منه أحد" البخاري فتح 1797 .
وأما رمضان فإنه ركن الإسلام وقد أُنزل فيه القرآن، وفيه ليلة خير من ألف شهر، و " إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة
وغُلِّقت أبواب جهنم وسُلسلت الشياطين " رواه البخاري فتح3277 . وصيامه يعدل صيام عشرة أشهر مسند أحمد5\280
وصحيح الترغيب1\421. و " من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " رواه البخاري فتح37 . و " لله عز وجل عند

كل فطر عتقاء " رواه أحمد 5\256 وهو في صحيح الترغيب 1\419 .

من فوائد الصيام

في الصيام حكم وفوائد كثيرة مدارها على التقوى التي ذكرها الله عزّ وجلّ في قوله : } لعلكم تتقون {. وبيان ذلك: أن النفس
إذا امتنعت عن الحلال طمعاً في مرضاة الله تعالى وخوفاً من عقابه فأولى أن تنقاد للامتناع عن الحرام. وأن الإنسان إذا جاع
بطنه اندفع جوع كثير من حواسه، فإذا شبع بطنه جاع لسانه وعينه ويده وفرجه، فالصيام يؤدي إلى قهر الشيطان وكسر
الشهوة وحفظ الجوارح.
وأن الصائم إذا ذاق ألم الجوع أحس بحال الفقراء فرحمهم وأعطاهم ما يسد جوعهم، إذ ليس الخبر كالمعاينة، ولا يعلم الراكب
مشقة الراجل إلا إذا ترجل. وأن الصيام يربي الإرادة على اجتناب الهوى والبعد عن المعاصي، إذ فيه قهر للطبع وفطم للنفس
عن مألوفاتها. وفيه كذلك اعتياد النظام ودقة المواعيد مما يعالج فوضى الكثيرين لو عقلوا. وفي الصيام إعلان لمبدأ وحدة
المسلمين ، فتصوم الأمة وتُفطر في شهر واحد .

أحـــاديث صحيحــة في رمضــان

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، غُفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه الشيخان .
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لست عشرة مضت من رمضان ، فمنا من صام ومنا من أفطر ، فلم يعب الصائم على المفطر ، ولا المفطر على الصائم . متفق عليه .
عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال ، كان كصيام الدهر ) رواه مسلم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا جاء رمضان فُتّحت أبواب الجنة ، وغُلّقت أبواب النار ، وصُفّدت الشياطين ) رواه مسلم .
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة " . رواه البخاري .
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لامرأة من الأنصار يُقال لها أم سنان : ( عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي ) رواه البخاري و مسلم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه .
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً ، غُفر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه .

هدي الرسول في رمضان

لقد كان أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان؛ يقول ابن القيّم رحمه الله: ( وكان هديه فيه عليه الصلاة والسلام أكمل هدي وأعظمه تحصيلاً للمقصود، وأسهله على النفوس، وكان من هديه في شهر رمضان: الإكثار من أنواع العبادة، وكان جبريل يدارسه القرآن، وكان يكثر فيه الصدقة والإحسان، وتلاوة القرآن، والصلاة، والذكر والاعتكاف، وكان يخصّه من العبادات بما لا يخصّ به غيره ).

دعاء الصائم عند الإفطار

والدعاء في وقت الإفطار من أوقات الإجابة، كما روى ابن ماجة في سننه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد ) وفي إسناده ضعف.
وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يقول عند فطره: ( ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله ) رواه أبو داود والنسائي والدارقطني وحسنه .
وكان ابن عمرو رضي الله عنه إذا أفطر يقول: " اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي ذنوبي " رواه ابن ماجة وصحح إسناده الكناني في مصباح الزجاجة .
وكان الربيع بن خثيم يقول عند فطره: " الحمد لله الذي أعانني فصمتُ ورزقني فأفطرتُ " رواه ابن فضيل في الدعاء

رمضان شهر الدعاء

في سياق آيات الصيام جاءت لفتة عجيبة تخاطب أعماق النفس ، وتلامس شغاف القلب ، وتسرِّي عن الصائم ما يجده من مشقة ، وتجعله يتطلع إلى العوض الكامل والجزاء المعجل ، هذا العوض وذلك الجزاء الذي يجده في القرب من المولى جل وعلا ، والتلذذ بمناجاته ، والوعد بإجابة دعائه وتضرعه ، حين ختم الله آيات فرضية الصيام بقوله سبحانه : {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون }( البقرة 186) فهذه الآية تسكب في نفس الصائم أعظم معاني الرضا والقرب ، والثقة واليقين ، ليعيش معها في جنبات هذا الملاذ الأمين والركن الركين .
كما أنها تدل دلالة واضحة على ارتباط عبادة الصوم بعبادة الدعاء ، وتبين أن من أعظم الأوقات التي يُرجى فيها الإجابة والقبول شهر رمضان المبارك الذي هو شهر الدعاء .
وقد جاءت النصوص الشرعية مبينة عظم شأن الدعاء وفضله ، فالدعاء هو العبادة ، وهو أكرم شيء على الله ، ومن أعظم أسباب دفع البلاء قبل نزوله ، ورفعه بعد نزوله ، كما أنه سبب لانشراح الصدر وتفريج الهم وزوال الغم ، وهو مفزع المظلومين وملجأ المستضعفين ، وأعجز الناس من عجز عن الدعاء
وإني لأدعو اللهَ والأمرُ ضيقٌ عليَّ فما ينفك أن يتفرّجا
وربَّ فتىً ضاقتْ عليه وجوهُهُ أصاب له في دعوة الله مَخْرَجا
وللدعاء شروط وآداب ينبغي مراعاتها والأخذ بها حتى يكون الدعاء مقبولاً مستجاباً
يأتي في مقدمتها إخلاص الدعاء لله ، وإفراده سبحانه بالقصد والتوجه ، فلا يدعو إلا الله ولا يسأل أحداً سواه .
ولا بد من قوة الرجاء وحضور القلب وعدم الغفلة عند الدعاء لقوله - صلى الله عليه وسلم- : ( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاه ) رواه الترمذي
وعلى الداعي أن يجزم في المسألة ولا يتردد ، ولا يستعجل الإجابة لقوله - صلى الله عليه وسلم- : (لا يقل أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت ، ارحمني إن شئت ، ارزقني إن شئت ، وليعزم مسألته ، إنه يفعل ما يشاء لا مكره له ) ، وقوله : ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول دعوت فلم يستجب لي ) رواه البخاري .

صلاة التراويح

من السنن التي سنَّها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لهذه الأمة في شهر رمضان ، صلاة التراويح ، التي اتفق أهل العلم على أنها سنة مؤكدة في هذا الشهر الكريم ، وشعيرة عظيمة من شعائر الإسلام ؛ وقد ثبت في أحاديث كثيرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- كان يرغِّب في قيام رمضان، من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة ، منها قوله عليه الصلاة والسلام : ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه .
وقد صلاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في جماعة ثم ترك الاجتماع عليها؛ مخافة أن تفرض على أمته، كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .
ثم استمر المسلمون ، بعد ذلك يصلون صلاة التراويح كما صلاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم ، وكانوا يصلونها كيفما اتفق لهم ، فهذا يصلي بجمع، وذاك يصلي بمفرده، حتى جمعهم عمر رضي الله عنه على إمام واحد يصلي بهم التراويح، وكان ذلك أول اجتماع الناس على قارئ واحد في رمضان .
روى البخاري في "صحيحه" عن عبد الرحمن بن عبد القاري ، قال: خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه في رمضان إلى المسجد ، فإذا الناس أوزاع - أي جماعات متفرقة - يصلي الرجل لنفسه، ويصلي الرجل فيصلي بصلاته الرهط - الجماعة من الرجال - فقال عمر : إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحدٍ لكان أمثل، ثم عزم فجمعهم على أُبيِّ بن كعب . ثم خرجتُ معه ليلة أخرى، والناس يصلون بصلاة قارئهم، قال عمر : نِعْم البدعة هذه، والتي ينامون عنها، أفضل من التي يقومون، يريد آخر الليل، وكان الناس يقومون أوله .
وروى سعيد بن منصور في "سننه": أن عمر رضي الله عنه جمع الناس على أُبيِّ بن كعب ، فكان يُصلي بالرجال، وكان تميم الداري يُصلي بالنساء .

فوائد السحور

تعتبر وجبة السحور من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان المبارك، وقد أكد الأطباء على أنها أهم من وجبة الإفطار، لأنها تعين المرء على تحمل مشاق الصيام، ولذا أوصى رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم بالسحور وحث عليه في غير ما حديث فقال : ( تسحروا فإن في السحور بركة ) رواه البخاري و مسلم ، وسبب حصول البركة في السحور أن هذه الوجبة تقوي الصائم وتنشطه وتهون عليه الصيام، إضافة إلى ما فيها من الأجر والثواب بامتثال هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ولهذه الوجبة المباركة فوائد صحية تعود على الإنسان الصائم بالنفع وتعينه على قضاء نهاره بالصوم في نشاط والحيوية



من تلك الفوائد :

1- أن تناول هذه الوجبة المباركة يمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.
2- أنها تساعد الإنسان على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.
3- تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم .
4- الفوائد أن تناول وجبة السحور ينشط الجهاز الهضمي، ويحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.
5- ومن الفوائد الروحية لهذه الوجبة أنها تعين العبد المؤمن على طاعة الله عز وجل في يومه.
ومن المستحسن أن تحتوي وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، الأمر الذي يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح.
يفضل أيضا أن تكون وجبة السحور من الأطعمة ذات السرعة المتوسطة في الهضم مثل الفول المدمس بزيت الزيتون أو الجبن والبيض.. فهذه الوجبة تستطيع أن تصمد في المعدة من 7 لـ 9 ساعات، فتساعد على تلافى الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً كما تمده بحاجته من الطاقة..
كذلك يفضل ألا يحتوي السحور على كمية كبيرة من السكر أو الملح لأن السكر يبعث على الجوع، والملح يبعث على العطش.
ويحصل السحور بما تيسر من الطعام، ولو على تمر، لحديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( نعم سحور المؤمن التمر ) رواه أبو داوود . فإن تعذر وجود التمر، فعلى المسلم أن يحرص على شرب الماء, لتحصل له بركة السحور.
كذلك من المهم تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبيل أذان الفجر حتى تساعد الجسم والجهاز العصبي على احتمال ساعات الصوم في النهار، كما أن ذلك هو السنة، وقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يؤخرون السحور، كما روى عمرو بن ميمون , قال: " كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أعجل الناس إفطاراً وأبطأهم سحورا " رواه البيهقي في السنن .
فعلى المؤمن أي يحرص كل الحرص على تناول هذه الوجبة المباركة والتي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى تعينه على العبادة في نهار رمضان وتشد من قوته ليتحمل مشاق الجوع والعطش .

فتح مكة في السنة الثامنة من الهجرة

ففي رمضان في السنة الثامنة للهجرة تحقق أكبر فتح للمسلمين وهو فتح مكة المعقل الأكبر للشرك آنئذ. فقد نقضت قريش الصلح الذي عقدته مع المسلمين في الحديبية ؛ حيث ساعدت قبيلة بكر في حربها ضد خزاعة، وأحسّت قريش بخيانتها، فأرسلت أبا سفيان إلى المدينة؛ ليقوم بتجديد الصلح مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- ويزيد في مدّته، ولكنه فشل في ذلك، وعاد إلى مكة خائبًا. ثم خرج ثانية عندما اقترب الجيش من مكة، ولم يستطع أن يفعل شيئاً، فأسلم وعاد إلى مكة ليحذر قريشاً من مقاومة المسلمين.
كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد عزم على فتح مكة، فأخذ يُعِدّ العدّة لذلك في سرية وخفاء. وفي اليوم العاشر[3] من شهر رمضان في السنة الثامنة من الهجرة تحرّك عشرة آلاف صحابي تحت قيادة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لفتح مكة، وخرجوا من المدينة وهم صائمون، وفى الطريق إلى مكة، قابل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عمه العباس مهاجرًا مع أهله إلى المدينة، فصَحِب العباس رسول الله في سيره إلى مكة، بينما تابع أهله طريقهم إلى المدينة.
وفى مرّ الظهران نزل الجيش المسلم، وكان الليل قد دخل، فأمر رسول الله بإيقاد النار، فأوقد الجيش نارًا عظيمة، مما أدخل الرعب في قلوب المشركين.
وتحرّك الجيش، ودخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مكة، واتجه إلى ذي طوى، وخرّ ساجدًا شكرًا لله -سبحانه وتعالى- على ما أكرمه به من العزة وذلّ الكافرين. وفي ذي طوى قسم رسول الله الجند، فسار الزبير بن العوام بجزء من الجيش، وانطلق سعد بن عبادة بقسم آخر، ثم أخذ علي بن أبي طالب الراية، ودخل خالد بن الوليد مكة من جانب آخر، وسار أبو عبيدة بن الجراح بين يدي رسول الله حتى نزل أعلى مكة.
ولم يلق المسلمون أية مقاومة تُذكَر أثناء دخولهم مكة سوى بعض المناوشات بين خالد بن الوليد وبعض رجال قريش هرب المشركون بعدها، وقد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه بألا يقاتلوا إلا من قاتلهم.
وبعد أن هدأت أوضاع الناس دخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المسجد الحرام وحوله الأنصار والمهاجرون، ثم طاف بالبيت وفي يده قوس، وحول الكعبة ثلاثمائة وستون صنمًا، فأخذ يطعنها بالقوس، ويقول: (وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا). وأخذ الرسول -صلى الله عليه وسلم- مِفتاح الكعبة من عثمان بن طلحة،وفتحها ثم دخلها، فرأى صورًا فمحاها، وحطّم الأصنام، ثم صلى في داخلها، وخرج فوجد المسجد قد امتلأ بأهل مكة ينتظرون مصيرهم، فخطب فيهم، ثم قال: "يا معشر قريش، ما ترون أني فاعل بكم"؟ قالوا: خيرًا، أخ كريم وابن أخ كريم. قال: "فإني أقول لكم كما قال يوسف لإخوته: لا تثريب عليكم اليوم. اذهبوا فأنتم الطلقاء". ثم أعطى رسول الله مفتاح الكعبة لعثمان بن طلحة.
وتمّ فتح مكة، وكان لهذا الفتح أثر كبير في تاريخ البشرية، فقد قضى على الأوثان والشرك في مكة تمامًا، وتسابقت الشعوب والقبائل إلى الدخول في الإسلام، قال تعالى عن نتيجة الفتح : (( اذا جاء نصر الله والفتح * ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا * فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا * )) ودخلت الجزيرة العربية بأكملها في دين الله، وبدأ الرسول -صلى الله عليه وسلم- في بعث الرسل إلى البلاد المجاورة. ووضع النبي -صلى الله عليه وسلم- الأسس الخالدة التي قامت عليها الفتوحات الإسلامية، مثل عدم الاعتداء على المدنيين، وعدم قطع شيء من النبات بلا فائدة، والعفو والصفح عند المقدرة.

-------------------

جاءنا الشهر الفضيل بخيراته الكثيرة التي لا تحصى ولا تعد والتي منها أري أيضا غير العبادات وتواصل الرحم خيره علينا في تعديل سلوكياتنا وفي محاسبة أنفسنا علي تقصيرها في أمور دينها أو في الدنيا.
علينا ألا نستسلم لليأس لأن ذنوبنا كثيرة فأبواب التوبة تظل مفتوحة والمهم التوبة النصوحة وخاصة في هذه الايام المباركة التي تعيننا علي تصحيح أخطائنا.

إنها فرصة لنا جميعا للعودة ..

وفقنا الله وإياكم لاغتنام هذا الشهر الفضيل وأعاننا جميعا على الصيام والقيام
و جعلنا جميعا من عتقائه من النار ومن التائبين المقبلين المقبولين
إنه سميع مجيب الدعاء

..



شقاوة نغم likes this.
 توقيع : بــشــآر


أتوآجد هُـنـآ >
مواضيع : بــشــآر


رد مع اقتباس
قديم 05-08-2018, 08:44 PM   #2
اضحكي ماعليكي من الحكي


الصورة الرمزية شقاوة نغم
شقاوة نغم غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 8546
 تسجيلي » May 2015
 آخر حضور » 05-08-2018 (08:50 PM)
مشآركاتي » 21,206
 نقآطي » 599898
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~
 
افتراضي رد: شهر رمضان | تعريف الصيام | حكم الصيام | فضل الصيام " واحة التميز "



الله يكتب اجرك


 
 توقيع : شقاوة نغم




مواضيع : شقاوة نغم



رد مع اقتباس
قديم 05-10-2018, 11:05 PM   #3
افتراضي رد: شهر رمضان | تعريف الصيام | حكم الصيام | فضل الصيام " واحة التميز "



سلمت بشار على النقل الطيب


 
 توقيع : الفريد



البارحه ونيت فـــــــــــــــــــــــي اخر الليل
------------ ونت مخاوي ليل امســـي بروحي
امسيت في حــــــاله ومهدود بالحيل
------------ وان الآلم في القلب ادمى جروحي
الفريد


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسائل وسائط mms صور متحركة بمناسبة شهر رمضان تهنئه شهر الصيام بنت المملكه أندرويد - Android - ايفون - iPhone 2 09-19-2009 09:18 PM


الساعة الآن 03:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
ما ينشر في منتديات شباب اليمن لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم